الخضر يبحثون عن الثأر وأول خرجة للوجوه الجديدة بـ 5 جويلية

اذهب الى الأسفل

الخضر يبحثون عن الثأر وأول خرجة للوجوه الجديدة بـ 5 جويلية

مُساهمة من طرف المدير في الأربعاء أغسطس 11, 2010 5:15 am

يعود الفريق الوطني لكرة القدم، مساء اليوم، إلى المنافسة مجددا، بعد أقل من شهرين منذ آخر ظهور للعناصر الوطنية في كأس العالم بجنوب إفريقيا، بمناسبة اللقاء الودي الذي ينتظرهم أمام الغابون بملعب 5 جويلية، والذي يدخل ضمن البرنامج التحضيري للمنتخب تحسبا للخرجة الرسمية الأولى للمنتخب المبرمجة في الثالث سبتمبر المقبل أمام منتخب تنزانيا·

سعدان أمام فرصة تجريب لاعبيه
الأكيد أن مباراة اليوم أمام الغابون تعتبر امتحانا في المستوى لعناصر التشكيلة الوطنية، حيث سوف يعمل الناخب الوطني رابح سعدان على منح الفرصة لجميع لاعبيه من أجل الحكم عليهم قبل موعد المباراة الرسمية، خاصة بالنسبة للاعبين الذين لم تكن لهم الفرصة تماما، أو الفرصة الكافية للبرهنة على إمكاناتهم ومكانتهم في التشكيلة الأساسية خلال نهائيات كأس العالم، على غرار كل من بلعيد ومجاني اللذين لم يشاركا تماما في المونديال، وبالتالي لم يكن هناك حكما على قدراتهما بالنسبة للجماهير في صفوف التشكيلة الوطنية، رغم أن اللاعبين الاثنين برهنا على ذلك رفقة نادي فرانكفورت بالنسبة لبلعيد وأجاكسيو بالنسبة لمجاني·

حل العقم الهجومي ضروري
يبحث الطاقم الفني الوطني، خلال مواجهته أمام الغابون، عن تحضير الكتيبة التي ستواجه تنزانيا في اللقاء الرسمي، خاصة أن موعد الغابون سيكون اللقاء الوحيد والفرصة الوحيدة أمام سعدان من أجل بحث الخطة التكتيكية وأخذ فكرة أقرب من أجل وضع قائمة اللاعبين الذين سيواجهون منتخب زامبيا في أول امتحان من الدور التأهيلي لكأس إفريقيا 2012 بالغابون وغينيا الإستوائية· من جهة أخرى، فإن الخط الهجومي مطالب بالإستفاقة اليوم أمام الغابون، من أجل طمأنة الجماهير بخصوص الفعالية الهجومية التي أصبحت هاجسا بعد الخروج من المونديال في الدور الأول من دون تسجيل أي هدف، وبالتالي فإن رفقاء غزال المهاجمين مطالبون بالتسجيل وتفادي تواصل غياب الفعالية الهجومية أمام مرمى المنافس، ولن تكون المهمة سهلة على العائد مجددا إلى التشكيلة الوطنية عبد المالك زياية الذي ينتظر منه الكثير فيما يتعلق بهز شباك المنافس، خاصة وأنه ظهر بقوة رفقة ناديه اتحاد جدة السعودي خلال التربص الذي أجراه بالبرتغال·

اللاعبون يريدون الثأر ورد الاعتبار أمام الغابون
لقاء اليوم الذي يجمع بين الخضر والمنتخب الغابوني سيكون شعاره بالتأكيد الفوز لا غير، وذلك بغرض الثأر من النتيجة الثقيلة التي انهزم بها أشبال المدرب الوطني آنذاك الفرنسي ميشال كفالي الذي قاد الخضر في الخامس سبتمبر 2004 لخسارة ثقيلة بثلاثية نظيفة على ملعب 19 ماي بعنابة خلال دوري المجموعات التأهيلية لكأس العالم 2006 بألمانيا ضمن الجولة الرابعة من المجموعة الرابعة، ولا زال يتذكر زملاء الظهير الأيسر نذير بلحاج تلك الهزيمة بمرارة ولا يفكرون سوى في محوها و الثأر لتلك الخسارة بفوز كبير مساء اليوم·

مبولحي قد يغيب عن المباراة و العيفاوي تدرب أول أمس
تتوجه المعطيات إلى إعفاء الحارس الدولي رايس وهاب مبولحي من المشاركة في مباراة الغابون، حيث لا يبدو أنه سيكون جاهزا للمشاركة في أول ظهور له أمام الجمهور الجزائري على ملعب 5 جويلية، لأنه معنوياته ليست على ما يرام بعد وفاة والدته، ومن المنتظر أن يعفيه المدرب الوطني من المواجهة وعلى الأغلب سيكون حارس مولودية الجزائر أساسيا وحارس شبيبة بجاية في الإحتياط في أول استدعاء له ضمن صفوف المنتخب الوطني الأول، خاصة وأن قاواوي يعاني من إصابة على مستوى اليد· في سياق آخر، تدرب المدافع عبد القادر العيفاوي رفقة التشكيلة الوطنية خلال الحصة التدريبية لأول أمس، حيث كان سعدان قد أعفاه من التربص وتركه تحت تصرف ناديه وفاق سطيف، و على الأرجح، فإن العيفاوي لن يكون حاضرا في المباراة اليوم لأنه سيكون على موعد مع التنقل إلى مطار هواري بومدين لمرافقة زملائه في الوفاق إلى زيمبابوي أين تنتظرهم مباراة أمام ديناموز الزيمبابوي·

سعدان قد يقحم بلعيد أساسيا وقادير يعاني إصابة خفيفة
تشير المعطيات إلى إقحام مدافع نادي أندرلخت فرانكفورت حبيب بلعيد أساسيا اليوم في المباراة التي تجمع الخضر أمام الغابون، حيث وفي غياب العيفاوي ومواصلة الناخب الوطني اللعب بخطته المعهودة (2-5-3)، فإن بلعيد سيكون أحد ثلاثي الخط الخلفي للخضر رفقة الثنائي بوقرة ورفيق حليش، كما يستغل بلعيد غياب القائد عنتر يحيى من أجل البرهنة على إمكاناته التي أبان عنها رفقة فريقه خلال المباريات الودية وجعلت مدربه يتراجع عن فكرة التخلي عنه·
من جهته، التحق فؤاد قادير بتربص الفريق الوطني الأحد الفارط وهو يعاني من إصابة خفيفة على مستوى القدم، حيث ينتظر ألا تعيقه عن المشاركة رفقة زملائه في اللقاء الودي اليوم·

توقيت المباراة السابعة والنصف أو العاشرة والنصف
حددت الإتحادية الجزائرية لكرة القدم توقيتين فيما يتعلق بمباراة المنتخب الوطني ونظيره الغابوني، حيث سوف تنطلق المواجهة إبتداءا من السابعة والنصف إذا لم يصادف أول أيام رمضان نهار اليوم، أين ستفتح حينها أبواب ملعب 5 جويلية إبتداءا من الثالثة زوالا، بينما إن تصادف نهار اليوم مع أول أيام رمضان، فإن اللقاء سينطلق إبتداءا من العاشرة والنصف ليلا، أما أبواب الملعب تفتح بداية من الساعة السادسة مساءا·



avatar
المدير
المدير
المدير

الجنس : ذكر

الابراج : السمك
الأبراج الصينية : الحصان
عدد المساهمات : 596
نقاط : 4080
تاريخ التسجيل : 12/05/2010
العمر العمر : 28
الموقع الموقع : http://barcelone2011.yoo7.com

http://barcelone2011.yoo7.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى